أخر الأخبار

الأكاديمية العربية ضمن أفضل جامعات العالم فى تصنيف التايمز للتنمية المستدامة حيث احتلت المركز الأول محليًا وصنفت في المركز الـ 112 عالميا في جودة التعليم.

Published: 2022-05-11 11:42:30 |

رسخت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري دورها كمؤسسة رائدة، حيث حققت ترتيبا مميزا في تصنيف التايمز للتعليم العالي " Times Higher Education Impact Rankings " لعام 2022 والذي يعتبر من أهم المؤشرات لتقييم تأثير التعليم العالي على مستوى العالم.
وجاءت الأكاديمية بحسب التصنيف في المركز الـ 408 على مستوى العالم من أصل 1406 جامعة، وجاءت في المركز الـ 6 على مستوى مصر من أصل 36 جامعة.
وحققت الأكاديمية العربية ترتيبا مميزاً من بين الجامعات محليا وعالميا على مستوى أهداف التنمية المستدامة التي تقدمت بها وفقا لتصنيف التايمز للتعليم العالي " Times Higher Education Impact Rankings " لعام 2022 .
حيث تصدرت الأكاديمية العربية الجامعات المحلية ، والعربية والعالمية في تصنيف الهدف الرابع ويمثل جودة التعليم ( Quality Education ) وقد احتلت المركز الأول على مستوى الجامعات المصرية و المركز الـ 14 عربيا من بين أكثر من 100 جامعة عربية ، وصنفت في المركز الـ 112 عالميا ، ويعتمد تصنيف هذا الهدف على عدد من المعايير والمؤشرات ومنها الأنشطة التعليمية خارج الحرم الجامعي والأنشطة التي تهدف إلى خدمة المجتمع ، ومؤشرات تتعلق بجودة التعليم المرتبطة بعدد ونسبة الطلبة الملتحقين ، وعدد ونسبة الطلبة الخريجين وكذلك عدد ونسبة الأبحاث والمنشورات العلمية المنشورة في المجلات المحكمة والعالمية وعدد ونسبة الاقتباسات للأبحاث المنشورة .
كما تصدرت الأكاديمية العربية ترتيبا مميزا على مستوى الجامعات المحلية والعالمية في تصنيف الهدف السابع ويمثل طاقة نظيفة وبأسعار مناسبة حيث احتلت المركز الـ 3 على مستوى الجامعات المصرية والمركز الـ 22 على مستوى جامعات العالم.
وفي تصنيف الهدف الثامن ويمثل العمل اللائق ونمو الاقتصاد ( Decent Work and Economic Growth ) احتلت الأكاديمية العربية المركز الـ 3 على مستوى الجامعات المصرية والمركز الـ 205 على مستوى جامعات العالم .
ويشار إلي أن تصنيف التايمز للتعليم العالي “ Times Higher Education Impact Rankings " ، والذي أطلقته مؤخرا مؤسسة التايمز البريطانية ليقيس تأثير الجامعات على المجتمع بناء على نجاحها في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ( Sustainable Development Goals ) هو مؤشر الأداء العالمي الوحيد الذي يقيم الجامعات وفقا لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ( SDGs ) وتم إطلاق النسخة الأولى لهذا التصنيف عام 2019 .
وبناء علي توجيهات الاستاذ الدكتور إسماعيل عبدالغفار إسماعيل فرج - رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالمشاركة في التصنيفات والاعتمادات الدولية المرموقة، تقدمت الأكاديمية لأول مرة لتصنيف " Times Higher Education Impact Rankings " في عام 2020 ، لتسجيل الملف الخاص بها وفقا لآلية تصنيف مؤسسة التايمز .
وتعتمد الية تصنيف التايمز للتعليم العالي على تسجيل وقبول ملف الجامعة للمشاركة وعلى مدى تحقيق الجامعة لعدد من المعايير والمؤشرات التي تعكس اهتمام الجامعة بالاستدامة من خلال مختلف الأنشطة والممارسات في مجالات التدريس ، والبحث العلمي وخدمة المجتمع ، وقياس تأثيرها استنادا على أهداف الأمم المتحدة الـ 17 للتنمية المستدامة ، علي ان تحقق الجامعة بحد أدني أربعة أهداف من أهداف التنمية المستدامة بينها الهدف رقم 17 ويمثل شراكات من أجل الأهداف ( Partnership for the Goals ) ويتم ذلك من خلال اعداد الجامعة ملف رسمي لكل هدف من أهداف التنمية المستدامة يعبر عن البيانات الرسمية المعلنة .
ومن الجدير بالذكر ان الاكاديمية العربية قد تقدمت بملف متكامل للتصنيف بأهداف الأمم المتحدة الـ 17 للتنمية المستدامة وجاء ترتيب الاكاديمية في المراكز المتقدمة محليا وعالميا في معظم الاهداف حيث احتلت ما بين المركز ال 200 وال 300 على مستوى العالم في الاهداف التالية "القضاء التام على الجوع، والمياه النظيفة والنظافة الصحية، والحد من أوجه عدم المساواة، والاستهلاك والإنتاج المسئولان، والحياة تحت الماء"
ويصدر هذا التصنيف سنويا عن مجلة التايمز التي تعد المجلة الرئيسية في المملكة المتحدة لإجراء التصنيفات العالمية المرتبطة بالتعليم العالي حول العالم بالإضافة إلى تقديم أخبار حول التعليم العالي عالميا، واهتمامها بالقضايا المرتبطة بالتعليم العالي عالميا، كما أدرج هذا التصنيف بشكل عام هذا العام اهم الجامعات على مستوى العالم، ليضم التصنيف 1406 جامعة من 106 دول.
ويعد هذا الإنجاز الجديد للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وللتعليم العالي في مصر وفي العالم العربي في إطار تنفيذ استراتيجية الأكاديمية بالمشاركة في التصنيفات والاعتمادات الدولية المرموقة، حيث تربط الاكاديمية العربية بين مخرجاتها بأشكالها المختلفة، واحتياجات المجتمع بأطيافه ومؤسساته، كضرورة لتحقيق التكامل ضمن بنائها لشراكات محلية ودولية.
ويأتي هذا التميز في سياق سعي الاكاديمية العربية المستمر من خلال برامجها الأكاديمية المتنوعة، ونشاطاتها البحثية، وممارساتها المختلفة، بالإضافة إلى دور معاهدها ومراكزها البحثية والمجتمعية ولحرصها الأكاديمية العربية دوما على تطبيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في إطار تحقيق مجتمعات مستدامة تتصدي للتحديات الإقليمية والعالمية.

مزيد من الصور الخاصة بالخبر

More New

Top