الأكاديمية فى خدمة الدول العربية

تضطلع الأكاديمية منذ نشأتها بدور رائد فى تقديم خدماتها المتميزة من خلال مواكبتها المستمرة للإيقاع العالمى السريع فى مجالات التعليم والتدريب والبحث العلمى، ومن منطلق إيمانها بأهمية تدعيم العملية التعليمية باستخدام برامج الحاسب الالى وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات فقد قامت بالاستخدام الأمثل لإمكانياتها في هذه المجالات لتكون ضمن أهدافها التعليمية والتطبيقية الاستراتيجية، ووفرت من خلال ذلك العديد من الأنشطة والبرامج التدريبية في المجالات التي تدعم استخدام الحاسب الالى وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وفى هذا الصدد فهى تقوم بما يلى:

  • تقوم الأكاديمية بتخريج أكثر من 500 طالب سنويا في تخصصات الحاسب الالى وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات حاصلين على التعليم والتطبيق المتقدم قي هذا المجال.
  • تمتلك الأكاديمية معامل حاسبات وشبكات وقاعات تتوفر فيها جميع الوسائل التعليمية الحديثة.
  • أنشأت الأكاديمية شركة لتجميع وصيانة الحاسبات الشخصية، وقد وفرت هذه الشركة حاسبات للطلاب والعاملين بالإضافة إلى فرص العمل لخريجي هذا المجال.
  • أنشأت الأكاديمية مركز شبكات الحاسب وبه وحدة الإنترنت التي تخدم الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين والتي قامت ببناء موقع الأكاديمية على الانترنت لإمكانية تقديم الخدمات عن طريق هذه الشبكة.
  • أنشأت الأكاديمية مركزا للوسائط المتعددة لإنتاج البرامج التعليمية والذى يقدم الاحتياجات المطلوبة والدعم التقنى للمجتمع الاكاديمى والتطبيقي في مجالات استخدام الحاسب الالى وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم كما يقوم بإنتاج المادة التعليمية وتوزيعها عن طريق شبكة الانترنت وتكنولوجيا البرمجيات والاسطوانات المدمجة CDROM & CD-I.
  • أنشأت الأكاديمية مركزا لخدمات الحاسب الالى ليكون مركزا معتمدا للتدريب والامتحانات لأكبر الشركات العالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات، كما تم تأهيل مدربين ذوى مستوى متميز حاصلين على الشهادات المعتمدة في هذه التخصصات للعمل في هذا المركز.
  • حصلت الأكاديمية على اعتراف منظمة اليونسكو لتكون مركزا معتمدا لامتحانات منح شهادة الرخصة الدولية لاستخدام الكمبيوتر International Computer Driving License - ICDL.
  • حصلت الأكاديمية على اعتراف شركة مايكروسوفت العالمية لتكون مركزا معتمدا بالإسكندرية للتدريب وعقد الدورات والامتحانات لبرامج مايكروسوفت والحصول على شهادات دولية في مجال الشبكات والبرمجة وبناء المواقع على الانترنت.
  • تبنت الأكاديمية سفر وإقامة الفريق المصرى فى المسابقة الدولية للمعلوماتية التى أقيمت بالصين عام 2000 وكذلك التى أقيمت بفنلندا عام 2001 والأولمبياد الدولى بكوريا فى أغسطس 2002 وهى بذلك قد أنارت الطريق للعديد من الدول العربية لتتمكن من المشاركة فى الأولمبياد الدولى.
  • تبنت الأكاديمية تنظيم أول أولمبياد عربى مفتوح (مسموح فيها باشتراك دول صديقة غير عربية) وذلك بتوقيع مذكرة تفاهم مع Mr. Lionel Hartmann المدير التنفيـذى للأولمبياد الدولـى للمعلوماتية International Olympiad for Informatics - IOI ، كما وقعت ايضا مذكـرة تفـاهم مع رئيس دورة الأولمبياد الدولى لعام 1999 Prof. Dr. Goktruk Ucoluk وعضو الاتحاد الدولى للمعلوماتية.
  • بادرت الأكاديمية بإقامة أول أولمبياد عربى (مفتوح) للمعلوماتية بالتعاون مع الاتحاد الدولى للمعلوماتية من أجل تنمية المواهب العربية وروح الإبداع وقامت بافتتاح الأولمبياد فى الثانى من شهر يوليو عام 2002.
  • قامت الأكاديمية بتنظيم أول أولمبياد مصرى للمعلوماتية خلال الفترة من 6 إلى 11 سبتمبر 2003 بالتعاون مع وزارة الاتصالات والمعلومات المصرية لنشر الرسالة التى أطلقتها الأكاديمية والتى تعد سبقا تاريخيا يحسب للأكاديمية.
  • تفوقت الأكاديمية على كافة الجامعات المصرية فى مسابقات الابتكارات العلمية لتصميم الإنسان الألى التى أجريت فى القاهرة خلال الفترة من 20 ابريل إلى 6 مايو 2003 واحتلت المراكز الثلاثة الأولى بفرقها من طلاب الأكاديمية الذين يدرسون بالقاهرة والإسكندرية وقد اشترك فريق الأكاديمية من خلال تلك التصفيات فى مسابقة العالم التى أقيمت فى تايلاند خلال الفترة من 22 إلى 26 أغسطس 2003 واحتل المركز الثامن فى التصفيات ممثلا لجمهورية مصر العربية.

كما قامت الأكاديمية بدور رائد فى مجالات أخرى متعددة من خلال الخبرات والمهارات المكتسبة مما جعلها تسهم بدور فعال فى خدمة المجتمع بإنشاء تحالفات استراتيجية مع كبريات المؤسسات والهيئات العالمية التى وجدت فى الأكاديمية المناخ الجاذب لاستثمار تقنياتها ونشر رسالتها، فقامت الأكاديمية على سبيل المثال بما يلى:

  • إنشاء أكبر مجمع للمحاكيات فى العالم بالتعاون مع وكالة التعاون الأمريكية لنقل أحدث التقنيات الأمريكية فى مجال حماية البيئة البحرية من التلوث والمساعدة فى تقييم خطط الطوارئ القومية فى هذا المجال، وعلى أثر النجاح الذى حققه هذا المجمع فى مرحلتيه الأولى والثانية امتد التعاون مع الجانب الأمريكى ليشمل إنشاء مركزا متطورا لإدارة الأزمات الناجمة عن كافة أنواع الأزمات والكوارث مثل الحرائق والفيضانات وحوادث الارهاب والأعاصير وغيرها بالإضافة إلى خدمة قطاعات النقل البحرى والنهرى والبرى فى تأهيل الكوادر المدربة فى هذه المجالات.
  • إنشاء معهد الإنتاجية والجودة Productivity and Quality Institute - P&QI الذى يقوم بتأهيل كافة الجهات والمؤسسات التعليمية والإدارية والصناعية للحصول على شهادات الجودة والبيئة كما يقوم بإجراء دراسات وبحوث تعظيم الإنتاجية ورفع كفاءة العمليات ودراسات الخصخصة وكذلك عقد دورات تدريبية إدارية وفنية متخصصة لمختلف مستويات الكوادر فى كافة الجهات المعنية للأفراد والشركات كما يقوم بتقديم برنامج دراسات عليا يؤدى للحصول على ماجستير إدارة الجودة، والمعهد يرتبط باتفاقيات تعاون مع كل من الهيئة المصرية العامة للتوحيد القياسى وجودة الانتاج (على المستوى المحلى) والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين (على المستوى الاقليمى) وهيئة المواصفات البريطانية British Standards Institute - BSI (على المستوى الدولى)

ويضم المعهد مجموعة من الخبراء تحت مسمى (مقيم أول نظم جودة) يبلغ عددهم 55 وهم مسجلون دوليا لمراجعة وتدقيق وتقييم نظم الجودة والبيئة وفقا للمعايير الدولية، وقد قام المعهد بتأهيل مايربو على 350 شركة وهيئة فى مختلف المجالات الصناعية والانتاجية والخدمية فى جمهورية مصر العربية والدول العربية من أبرزها شركة جنرال موتورز فى مصر والتى تولى المعهد اعدادها لحصول على شهادة الجودة على أثر منافسة مع الجامعة الأمريكية فى القاهرة التى أنشأت معهدها للجودة بعد الأكاديمية بعشر سنوات، وكان أساس فوز الأكاديمية فى تلك المنافسة هو تفوقها من حيث عدد الخبراء المؤهلين بها وسابقة أعمالها فى هذا المجال، كما أن المعهد عضو عامل وفعال فى الاتحاد الدولى لمنظمات التدريب والتطوير من مايو 2009، ويتميز بتقديم العديد من الدراسات والدورات التدريبية وقد تم تقييمه من العديد من الجهات منها:

  • معادلة الدرجات العلمية التى يمنحها المعهد من معهد توكيد الجودة البريطانى.
  • معادلة الدرجات العلمية التى يمنحها المعهد من معهد الجودة القانونى البريطانى.
  • معادلة المعهد لتدريب المراجعين والمراجعين المتقدمين المعتمدين للجودة للشهادات الممنوحة فى الجودة (ISO 9000:2000) من مكتب التسجيل الدولى للمراجعين المعتمدين (IRCA).
  • معادلة المعهد لتدريب المراجعين والمراجعين المتقدمين المعتمدين للجودة لشهادات جودة نظم الإدارة البيئية من مكتب التسجيل الدولى للمراجعين المعتمدين (IRCA).
  • معادلة المعهد لتدريب المراجعين المعتمدين للجودة من مكتب النتسجيل الدولى للمراجعي المعتمدين فى مجال (IRCA/2000).
  • معادلة المعهد لتدريب المراجعين المعتمدين للجودة من مكتب التسجيل الدولى للمراجعين المعتمدين فى مجال إدارة السلامة والصحة العامة.
  • إنشاء مركز خدمة الصناعة Industrial Development Centre - IDC لتأهيل الكوادر فى مجال البتروكيماويات بالتعاون مع كبرى المؤسسات الألمانية KRUPP UHDE فى مجال البتروكيماويات، ثم امتد نشاط المركز حاليا فى خدمة الصناعة بشكل عام فهو يقوم بتوجيه مشروعات الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة وغيرها من المراكز التقنية بالأكاديمية لحل مشاكل الصناعة فى سوق العمل.
  • قيام الأكاديمية بتبنى تأهيل الكوادر الفنية والتقنية ووقعت فى هذا الخصوص مذكرة تفاهم مع مؤسسة EDEXCEL البريطانية التى تعتبر من كبريات مؤسسات التعليم التقنى والتى قامت بمنح مايزيد عن 2.5 مليون متدرب شهادات مهنية معتمدة على مستوى العالم، وقد تم الاتفاق على اختيار مجموعة من البرامج التعليمية والتدريبية المطبقة بالمؤسسة لتأهيل الكوادر الفنية والتقنية للحصول على شهادات فى التخصصات المطروحة من مؤسسة EDEXCEL وبالتالى من الهيئات الأوروبية والدولية، وتوفر الأكاديمية بذلك مسارات مدروسة لانتقال المتدربين بين ثلاثة مستويات تبدأ بالمستوى المهنى Vocational Level يليه المستوى الفنى Technical Level ثم فى النهاية المستوى الأكاديمى Academic Level، وتصبح الأكاديمية بذلك المؤسسة الوحيدة فى المنطقة التى توفر فرصة التأهل بين المستويات الثلاثة تطبيقا لفلسفة اليونسكو فى الاهتمام بكوادر التقنيين والمهنيين لاحتياجات التنمية، وكانت الأكاديمية قد قامت فى بداياتها بتأهيل العديد من الكوادر العربية الحاصلة على درجات HND & HNC من المملكة المتحدة دون أن يجدوا فرصة لاستكمال دراستهم فى مكان أخر للحصول على درجة علمية متعارف عليها عربيا.